loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

مكافآت


منذ منتصف شهر رمضان الماضي، مرورا بعيد الفطر المبارك، وصولا إلى هذه الأيام، وجملة الاتصالات التي تصلنا، سواء من عدد من الفنانين أو الاعلاميين أو الفنيين، فإن محورها الأساسي هو «المكافآت». عدد من الفنانين وعبر أجيالهم يتحدثون عن مكافآتهم التي لم تصل عن أعمالهم التي قدمت خلال الموسم الرمضاني، ولربما الذي سبقه. وهكذا الأمر بالنسبة لعدد كبير من الفنيين ، الذين يعتاشون على تلك المكافآت.. والأعمال.. والمواسم.
وأيضا يصل الأمر الى مكافآت المتعاونين مع وزارة الإعلام «الإذاعة والتلفزيون» سواء من الفنانين أو الفنيين والجميع يتساءل متى ستأتي تلك المكافآت، ولماذا تتعطل كل هذه الفترة؟
الأمر ذاته يسري على عدد من المؤسسات الثقافية والفنية، ومن بينها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والمتعاونين معه من فنانين ومنتجين وفرق مسرحية وأيضاً الصحافيين والإعلاميين. إن حالة الخلل، التي تعاني منها تلك الوزارات والمؤسسات والقطاعات تتطلب كثيراً من التحرك.. وهذا الأمر يسري على عدد من المؤسسات والشركات الخاصة المنتجة للأعمال الدرامية. هذا التأخير يشكل علامة استفهام كبرى، خصوصاً، في ظل تجارب في مجال الإنتاج طارت معها مكافآت الكثيرين من كبار الفنانين وصغارهم والفنيين على حد سواء.
لماذا هذا التأخير.. وهل هنالك قيمة للمكافآت إذا تأخرت.
سؤال للذين يعنيهم الأمر.. سواء في الإعلام.. أو المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.. أو القطاع الخاص.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد